حالة وفاة بـ “كورونا” في غليزان

توفيت، اليوم الثلاثاء، امرأة بالغة من العمر 58 سنة بفيروس كورونا بمستشفى محمد بوضياف في غليزان، وهذا بعد مكوثها فيه لمدة أسبوعين.

للعلم فإن المتوفاة كانت تؤدي مناسك العمرة بالبقاع المقدسة.

وبالمقابل كشفت مصادر ، أن أعراض فيروس كورونا قد ثبتت أمس الإثنين على سيدة تبلغ 54 سنة كانت في زيارة عائلية للبليدة، وهي الآن بمستشفى محمد بوضياف لتلقي العلاج، إلى جانب ذلك استقبل مستشفى أحمد فرانسيس بوادي أرهيو مواطنا في 66 من عمره قادما من ولاية البليدة في حالة حرجة، وقد أظهرت التحاليل أنه مصاب بالفيروس.

2020-03-31
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع News Press.

نيوز براس