رئيس نقابة القضاة: التقيت مسؤولين أمنيين ولم أتعرض للتهديد

نفى رئيس النقابة الوطنية للقضاة يسعد مبروك تعرضه للتهديد أو المساومات من أجل وقف الإضراب الذي دام عشرة أيام.

وقال يسعد مبروك في توضيح نشره بمجموعة نادي القضاة في موقع فايسبوك ” إنه لم يكن من الممكن تحقيق سقف أعلى من النتائج المحققة بالنظر للظروف المحيطة بالإحتجاج لاسيما ذهنيات البعض ومناورات السلطة التنفيذية واذرعها”.

وكشف رئيس النقابة بأنه إلتقى رئيس المجلس الشعبي الوطني ورئيس مجلس الأمة ورئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان بالإضافة لمجموعة من الوزراء فضلا عن مسؤولين أمنيين سامين، مضيفا في هذا السياق: “لقد نقلت للجميع بكل أمانة مطالب القضاة كما تم التعبير عنها في الوقفات أو المراسلات السابقة للنقابة وكان الإحترام والتفهم عنوانا لكل اللقاءات مع إشادة البعض وعتاب البعض طبعا”.

وشدد يسعد مبروك بأن النتائج المتوصل إليها بخصوص الحركة هي بمثابة تجميد حقيقي لها مع عطلة للمتضررين منها ويتعين عليهم توضيح أسباب تظلمهم القانونية والموضوعية في طلباتهم علما أن من طلب الحركة ولم يستفد يمكنه التظلم أيضا.

2019-11-09
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع News Press.

نيوز براس