الجزائر- الأنترنت عبر الساتل قريبا بالسوق الوطنية

قال الرئيس المدير العام لاتصالات الجزائر الفضائية ”أ تي أس”، ياسين سلاحي في تصريح لـ”وسائل الاعلام” عن شروع المؤسسة في تصدير خدمات القمر الصناعي ”السات كوم 1” لموريتانيا خلال الأشهر القليلة القادمة، على أن يتم فتح خدمات الأنترنت عبر الساتل لصالح الزبائن العاديين قبل نهاية السنة، وذلك من خلال إطلاق خدمة الأنترنت من الجيل الرابع، بما يسمح بتغطية كل المناطق النائية والجبلية.

ولفت سلاحي في سياق حديثه عن الخدمات التي تقدمها المؤسسة، إلى أن خدمة التتبع الجغرافي هي الأكثر طلبا من طرف المتعاملين الاقتصاديين، بهدف التسيير الأمثل لحظيرة سياراتهم وشاحناتهم، خاصة وأنها تضمن نقل البيانات ومسار المركبات أينما كانت، لتحتل خدمة الهاتف النقال عبر الساتل ”ثريا” المرتبة الثانية من ناحية الخدمات المطلوبة من طرف اتصالات الجزائر الفضائية، وهي الخدمة المخصصة  بالدرجة الأولي للمتعاملين الاقتصاديين الناشطين بالجنوب الكبير، بالنظر إلى نوعية التغطية المقترحة وضمان الاتصال الدائم.

على صعيد آخر، أعلن الرئيس المدير العام لـ”أ تي أس” عن التحضير لإطلاق خدمة الأنترنت عبر الساتل، وهي أول خدمة ستخصص لكل المواطنين الراغبين في الاستفادة من انترنت بتدفق عال بدون انقطاع، ويشترط على الزبائن الراغبين في الاستفادة من الخدمة اقتناء هوائيات مقعرة خاصة، سيتم تسويقها لاحقا عبر الوكالات التجارية التابعة لاتصالات الجزائر الفضائية، على أن تخص الخدمة المقترحة الجيل الرابع.

وعن تكاليف الاشتراك في الخدمة الجديدة، كشف سلاحي أن مصالحه تقوم حاليا بدراسة الملف لاقتراح أحسن الأسعار، التي ستكون مرتفعة قليلا مقارنة بخدمة الجيل الرابع للأنترنت المسوقة من طرف اتصالات الجزائر (الأرضي). بالمقابل، أكد نفس المسؤول أن الخدمة ستتميز بالتدفق العالي جدا للأنترنت مع ضمان عدم الانقطاع وتغطية كل المناطق الجبلية والنائية، وهي النقاط السوداء التي فشل باقي المتعاملون في تغطيتها بسبب ارتفاع تكاليف إنشاء هوائيات البث ونهائيات البيانات.   

وعن خدمات الساتل الجزائري ”ألكوم سات 1”، أعلن سلاحي عن التوقيع منذ فترة على اتفاق تعاون مع شركة موريتانية متخصصة في الخدمات، سيتم بموجبه، في القريب العاجل تصدير خدمات الاتصال والأنترنت، وخدمات التتبع الجغرافي عبر الساتل لكل المتعاملين الموريتانيين المتخصصين في الاتصالات، كاشفا في نفس الإطار أن المؤسسة بصدد البحث عن أسواق مغاربية أخرى لتسويق خدمات ”الكوم سات1” الذي يغطي مساحة كبيرة من شمال القارة الإفريقية.

وفيما يخص ملف اقتراح باقة من القنوات التلفزيونية وإيواء القنوات التلفزيونية التابعة للقطاع الخاص، أكد سلاحي أن الملف يتكفل به مركز البث الإذاعي والتلفزي، مشيرا إلى أنه إلى غاية اليوم تتعامل اتصالات الجزائر الفضائية مع التلفزيون الجزائري فقط، في انتظار إعداد القوانين المنظمة لقطاع البث التلفزيوني الخاص، مع العلم أن بث كل القنوات الخاصة يتم حاليا عبر أقمار صناعية أجنبية.

2019-10-13
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع News Press.

نيوز براس