تحرق زوجها من أجل هذا المبلغ من المال

«لو كان الفقر رجلا لقتلته”.. مقولة تتناقلها الألسن عبر العصور، إلا أن هذه العبارة تمثلت واقعا في اليمن، إذ أقدمت امرأة يمنية على حرق زوجها في منطقة السارة بمديرية العدين، غرب محافظة إب، ولم يكن السبب سوى خلافات أسرية على حوالة قدرها 500 ريال سعودي.

لم يدر بخلد هزاع عبد الله فرحان ذي الـ60 عاما وأب ستة أبناء، أن تلكؤه في تسليم مبلغ الحوالة المالية المرسلة لزوجته من ابنها سيدفعها إلى ”الانتقام الحارق”.

نسجت الزوجة خيوط مكرها للانتقام من الزوج، زاعمة وجود ثعبان في حمام المنزل، وما إن أقنعت هزاع بالدخول لقتل الثعبان، هرعت مسرعة لإغلاق الباب وإدخال أسطوانة الغاز من فتحة صغيرة أسفل الحمام، وبعدها أشعلت الثقاب. وجد الزوج المسكين نفسه وسط النيران وأمام الموت وجها لوجه، حاول كسر الباب والفرار من الموت حرقا، لينجح في محاولته وينقل إلى قسم الحروق في مستشفى جبلة، مصابا بحروق متفرقة في جسده.

2019-10-05
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع News Press.

نيوز براس