سولكينغ يعود لجمهوره

قام مغني الراب، عبد الرؤوف دراجي، المدعو  “سولكينغ”، اليوم، بإعادة إظهار منشوراته عبر موقع إنستغرام وذلك عقب إختفائها وصيام عن النشر لمدة 13 يوما، تعبيرا عن حزنه على ما وقع في حادثة التدافع الشهيرة التي تسببت في مقتل 5 أشخاص خلال الحفل الذي نظم يوم 22 أوت المنصرم.

وقد أقدم سولكينغ  في وقت سابق على خطوة غريبة، حيث أخفى جميع منشوراته على الموقع مبقيا على صورة بروفايله السوداء، ومنشورا واحدا يترحم فيه على أرواح ضحايا حفله على مستوى ملعب 20 أوت.

وقد أثارت الحادثة جدلا واسعا ووجهت انتقادات للمغني ومنظمو الحفل بسبب تقديمهم العرض رغم وجود قتلى قبل إنطلاقته، لينفي سولكينغ بعدها علمه بالخبر، مؤكدا بأنه ما كان ليصعد على خشبة المسرح لأداء أغانية ومشاركة الجمهور لو علم بأنه هناك وفيات.

وأنهى الوزير الأول، نور الدين بدوي، مهام المدير العام للديوان الوطني لحقوق المؤلف، بن الشيخ الحسين سامي، بسبب إخلاله وتقصيره في أداء واجباته المنوطة به خلال الحفل.

تجدر الإشارة أن أوندا هي من تكفلت بتنظيم الحفل الذي شهد سقوط 5 ضحايا وعشرات الجرحى بسبب التدافع الذي عرفه أحد مداخل الملعب.

2019-09-05
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع News Press.

نيوز براس