الجزائر -طبق الكسكس.. الطريق نحو مصالحة مغاربية شاملة

بدأ العد التنازلي لإدراج طبق الكسكس في قائمة التراث الثقافي غير المادي الليونسكو  و، وذلك في خطوة تعكس مدى انتشاره عالميا وكيف أصبح الكسكس واحدا من الأطباق المفضلة في عدد من البلدان.

وجاء في تقرير مطول لصحيفة لوموند الفرنسية أن هذا الطبق كان موضوع نزاع سمم العلاقات بين بلدان المغرب العربي، بينما بدأت الجزائر  عام 2016 بمساع منفردة من أجل تضمين الكسكس في التراث الثقافي غير المادي لليونسكو.

حينها اعتبر هذا الإعلان فضيحة وإهانة للدول المجاورة التي تدعي كل منها أبوة هذا الطبق، وبالتالي كانت هناك حاجة لعقد اجتماعات متعددة للخبراء من الجزائر و تونس  والمغرب و موريتانيا  للتوصل إلى حل توفيقي دبلوماسي، مما سمح أخيرا بتقديم ملف مشترك قبل 31 مارس/آذار لتصنيف الطعام الذي يوحد شعوب المنطقة، حسب تقرير الصحيفة.

وقال كاتب التقرير بيير هيم إن هذه القضية استغرقت وقتا طويلا وكانت موضوعا للعديد من المقالات والمنتديات والمناقشات الساخنة في العالم العربي، مما يعطي فكرة عن الأهمية التي يكتسيها الكسكس.

2019-02-06
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع News Press.

نيوز براس